الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اهالي كربلاء ينطلقون في موكب عزاء كبير و موحد في ذكرى استشهاد الامام الصادق (ع)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غريب طوس
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 49
العمر : 23
الموقع : ارض الخيال
العمل/الترفيه : مدير عام
المزاج : السفر
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : 14/02/2008

مُساهمةموضوع: اهالي كربلاء ينطلقون في موكب عزاء كبير و موحد في ذكرى استشهاد الامام الصادق (ع)   الثلاثاء فبراير 19, 2008 8:50 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعداءهم

اهالي كربلاء ينطلقون في موكب عزاء كبير
وموحد في ذكرى استشهاد الامام الصادق (ع)



في ذكرى استشهاد الامام الصادق سادس ائمة اهل البيت (عليهم السلام) يوم الاثنين 25 شوال، وتلبية لتوجيهات سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي (دام ظله الوارف) بأقامة وتعظيم شعائر الله وتلبية لدعوة من اتحاد الهيئات الحسينية انطلق موكب عزاء حسيني كبير من مكتب المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة ، شارك فيه العديد من الهيئات والمواكب والتجمعات الحسينية في محافظة كربلاء ومن باقي محافظات العراق تقدمه السادة من نسل رسول الله و العلماء والخطباء وكذلك شيوخ عشائر ووجهاء المناطق المختلفة في العراق وذلك مساء امس الاثنين الخامس والعشرين من شوال الموافق 27/ 11/ 2005.

و انطلق الجماهير المؤمنة من مكتب سماحة آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي (دام ظله) يحشود كبيرة من في موكب كبير و موحد بأتجاه حرم الامام الحسين واخيه العباس وقد انطلق الموكب في الساعة الثالثة عصراً يتقدهم السادة العلماء والمشايخ ومسؤلي الهيئات الحسينية حاملين نعشا رمزيا للامام الصادق ومن خلفهم حشود الجماهير، وقد نقلت اجهزة الاعلام المحلية والعراقية والفضائيات صورا من الموكب الجماهيري.

وفي ختام الموكب في منطقة ما بين الحرمين المطهرين القى سماحة اية الله السيد عباس المدرسي (دام عزه) خطابا قيما عاما باسم الجماهير المعزية وعموم اتباع اهل البيت ابتدأه بتعزية الامة الاسلامية بأستشهاد الامام الصادق .
وطالب سماحته في جانب من الخطاب بأسم الجماهير بأعادة بناء قبور ائمة البقيع تعظيما لشعائر الله، واظهار للمودة للقربى، وتكريما للمقام العلمي والديني للامام الصادق وفسح المجال لزائري البقيع بممارسة شعائرهم بكامل الحرية.

كما طالب بفتح باب الزيارة لمراقد الائمة الطاهرين في العراق. وانشاء مطارات خاصة في المدن المقدسة، ومد خط سكك الحديد اليها، والطرق السريعة، اضافة الى تأسيس وزارة جديدة تعنى بشؤون الزائرين، على غرار وزارة الحج في بعض البلاد الاسلامية.

كما اكد على ضرورة بناء وترميم كل الحسينيات والمساجد والاماكن المقدسة في مختلف مدن العراق والحفاظ على قدسيتها ومنع اي عمل او مشروع يتنافى مع قدسيتها مع توفير كافة المستلزمات والوسائل لأمن وخدمة زائري المدن والمناطق المقدسة في العراق.

واوضح سماحة اية الله المدرسي في جانب اخر من خطابه ايضا الى ان ائمة الهدى في اهل البيت هم انوار الله عز وجل في ارضه وانهم قبس من نوره سبحانه وتعالى كما جاء في بعض نصوص القرآن الكريم.

واشار سماحته ايضاً الى الصراع القديم بين الحق والباطل وبين قوى الخير وقوى الشر. وحدد الحق وقوى الخير في الانبياء والاوصياء واتباعهم ، والباطل وقوى الشر في اعداء الله واعداء انبيائه واوصيائه واتباعهم.

وان ائمة اهل ابيت هم اولياء الله سبحانه وتعالى اذ انه فرض طاعتهم وولايتهم على البرية. وقد بلغ بذلك رسول الله في قوله المشهور (اني تارك فيكم الثقلين كتاب الله و عترتي اهل بيتي..) ولكن المنافقين لم يفوا بعهدهم لرسول الله بوجوب الطاعة والولاء للائمة الاطهار. ومما يؤسف له ان من يدعي الاسلام تخلى عن اهل البيت وعن نهجهم وهداهم. بل نصب لهم العداء واضطهد اتباعهم وشيعتهم، لأنهم لا يريدون لهذه الراية ان ترتفع والتي هي راية رسول الله .

وفي جانب آخر من كلمته دعى سماحته كافة المؤمنين في اتباع اهل البيت بالتمسك بهم واتباع نهجهم ومذهبهم وقيمهم لأنها من شعائر الله. ثم المطالبة بحقهم ومظلوميتهم ومقاضاة مضطهدي اتباعهم ومريديهم.

وفي ختام اعمال الموكب حضر المعزون الى مكتب آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي (دام ظله) لتناول طعام العشاء.

والجدير بالذكر ان (اتحاد الهيئات الحسينية) عضو في قائمة (الائتلاف الاسلامي549 ) التي ستخوض انتخابات مجلس النواب العراقي المزمع اجرائها في 15/ 12 / 2005. والتي تضم في صفوفها ايضا منظمة العمل الاسلامي ورابطة علماء الدين في العراق والرابطة الاسلامية لطلبة العراق والتجمع الفيلي الاسلامي وحركة الرفاه والحرية.

هذا وكانت انطلاقة الموكب بمجلس تعزية اقامته هيئة الامام الصادق في البصرة حيث القى الرادود حازم البصري قصيدة (ردة حسينية) مفعمة بالود والولاء لسيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء ولاهل البيت . ثم تلتها اهازيج ولائية في تمجيد الامام الصادق تلاها الرادود فاخر حسين خطيب هيئة الامام علي من حي الغدير في كربلاء.

بعد ذلك ورد مكتب المرجعية الدينية هيئة عزاء قمر بني هاشم (زنجيل) بقصيدة حسينية معبرة تلاها خطيبهم الملا على الاسدي ثم اعقبه الرادود الشاب السيد محمد الموسوي بقصيدة حسينية اخرى تلاه الرادود الشاب ثامر اسعد عودة.



وفي جو قدسي مهيب تحرك الموكب يتقدمه النعش الرمزي للامام جعفر الصادق محمولاً على اكتاف مواليه ومحبيه ومن تتلمذوا على علومه وتراثه من السادة والعلماء ورجال الدين وقد اصطف الى جانبهم اساتذة الحوزة العلمية وطلابها وشخصيات سياسية وادارية وثقافية كان في مقدمتهم اعضاء مكتب سماحة المرجع المدرسي(دام ظله) والامين العام لمنظمة العمل الاسلامي الاستاذ ابراهيم المطيري عضو الجمعية الوطنية ومرشح قائمة الائتلاف الاسلامي في كربلاء وسماحة الشيسخ فارس الشيباني مرشح قائمة الائتلاف في كربلاء والاستاذ جعفر محمد مرشح القائمة عن بغداد يتلوهم جموع المعزين يحملون الشموع رمزاً للحزن والاسى والمظلومية التي عاشها الامام الصادق واتباعه.
وافواج اخرى من الشباب والناشئة حملوا الاعلام واللافتات معلنين بها انظوائهم تحت راية اهل البيت ومعبرين في شعاراتهم عن الولاء والسير على نهجهم القويم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://m111.mygoo.org
 
اهالي كربلاء ينطلقون في موكب عزاء كبير و موحد في ذكرى استشهاد الامام الصادق (ع)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ابداع :: xxx القسم الاسلامي xxx :: ابداع الحوار الاسلامى-
انتقل الى: